Sunday, 24 June 2012

اين ميدان تحرير السودان!

خطر في بالي وانا اتابع نتيجة انتخابات مصر  و اشاهد الجموع البشرية وهي تتجمع بميدان التحرير والذي اصبح للثوار ملاذا يحتمون به بل قلعة حصينة يتحصنون بها ويطالبون بحقوقهم المشروعة وهو الذي ارغم


 مبارك على التنحي. اعود الى ما خطر في بالي سؤال اين هو ميداننا!  اقصد ميدان التحرير او ميدان الشهداء او ميدان الثورة، لماذا لا نفكر في ذلك ، يتجمع النشطاء  في  الميدان  ويوما بعد  يوم سيكثر اعداد


 النشطاء ، و هي خطوة  نباغت بها نظام المؤتمر الوطني، انها مجرد فكرة او كما يقولون تفكير بصوت عالي!

 

No comments:

Post a Comment